الفئات المستهدفة

الأولوية للأفراد

بالتشاور مع الجهات المعنية التي تضم مؤسسات المجتمع المحلي وأصحاب العمل، والوزارات، والمنظمات غير الحكومية، حددت وزارة المواصلات والاتصالات الفئات المستهدفة التي تحتاج إلى التوعية حول فوائد الإنترنت وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات حسب الأولوية في ست فئات ومن ثم تم إدراجها في برنامج العمل في إطار استراتيجية الشمولية الرقمية، وهي:

المرأة: المرأة القطرية غير العاملة والنساء اللواتي لا يتمتعن بالمهارات التي تلزمهن لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

  • الشباب: المنقطعون عن الدراسة / الطلاب الذين لم يحصلوا على تعليم عالٍ / الشباب الذين لا يتمتعون بالمهارات التي تلزمهم لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات
  • ذوو الاحتياجات الخاصة
  • القطريون في المجتمعات الصغيرة خارج الدوحة
  • العمالة المؤقتة: ذوو المهارات المحدودة و الأجور المتدنية / العمالة المنزلية والخدمية
  • كبار السن / المتقاعدون: التركيز على القطريين المسنين الذين يلازمون منازلهم

فئات المستخدمين

لإحداث فرق وتغيير حقيقيين، حرصت الوزارة على تحديد أولوياتها في العمل والتركيز على فئات معينة، وهي تلك الفئات التي لا تستطيع جني فوائد ومزايا تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ومن خلال التعاون مع الجهات المعنية، حددت الوزارة مجموعات مستهدفة تقع ضمن ثلاث فئات وهم: الأشخاص الذين لا يستخدمون الإنترنت، والفئات التي تستخدم الإنترنت بشكل محدود، والفئات التي لا تزال مبتدئة في هذا المجال.

 

الأشخاص الذين لا يستخدمون الإنترنت: تهدف الوزارة إلى إكساب هذه الفئة المهارات الأساسية ليصبحوا من المستخدمين المبتدئين لأجهزة الكمبيوتر وخدمات الإنترنت وغيرها (مثل الكاميرات الرقمية)، حتى يتمكنوا لاحقًا من الاتصال بالإنترنت، وتصفح المواقع الإلكترونية وفهم قيمة أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتاحة لهم.

مستخدمو الإنترنت بشكل محدود: تشكل هذه الفئة الأشخاص الذين يمكنهم الوصول إلى الأجهزة واستخدام الإنترنت لكن بصورة محدودة. وتنوى الوزارة الارتقاء بمهارات هذه الفئة ليصبحوا من المستخدمين الفاعلين لشبكة الإنترنت، والخدمات الإلكترونية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وسيسمح لهم الدعم الذي سيتلقونه والمهارات التي سيكتسبونها بتنمية شخصياتهم، وتطوير مهاراتهم اللغوية، والتعمق في مواضيع أكثر تخصصًا، فضلاً عن تطبيق تقنيات تسمح لهم باستخدام الإنترنت بأمان.

الفئات المبتدئة: هي فئة الأشخاص الذي يقومون باستخدام الإنترنت لكنهم يفتقرون إلى المهارات المتطورة لتحليل ونقد وتبادل المعلومات. وتهدف الوزارة إلى دعم أفراد هذه الفئة ليصبحوا مستخدمين فاعلين ومتمكنين من استخدام شبكة الإنترنت وغيرها من التقنيات الأخرى. وسيتمكن هؤلاء المستخدمون فيما بعد من استخدام مجموعة من الأجهزة كالهاتف الجوّال والجهاز اللوحي للاتصال بشبكة الإنترنت، فضلاً عن تعليم الآخرين كيفية الاستفادة القصوى من المعدات وأدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتاحة لهم.